أريد أن أنسى الغدر!

أريد أن أنسى الغدر!

303
0
مشاركة
السلام عليكم خالة حنان
أي حل لنسيان آلام الغدر بعد الطلاق؟
ما عندي ما أقول أكثر لأني أعيش في عذاب كبير.
“تالا”الحل والنصائح من خالة حنان:
1- رسالتك يا حبيبتي نموذج لأقصر الرسائل التي تصلني من بناتي، وفيها ما قلّ ودلّ كما يقال. وقد فهمت قصدك وأحس بعذابك.. ولكن!!
2- هذه «اللاكن» تريد أن تنبهك إلى أن الطلاق كما الزواج هو قسمة ونصيب، أما الغدر فهو فعل، ورد فعلك عليه هو طلب النسيان، وهذا بحد ذاته يعبر عن سريرتك النقية.
3- لا شك أن زوجك غدر بك، أو هو ما زال يغدر بك بعد الطلاق، والحقيقة أن معرفة تفاصيل غدره ليست مهمة، بل المهم هو شعورك، فمهما اختلفت الأسباب فالنتيجة واحدة وهي الإحساس المرير بالظلم. لهذا فأول درس في النسيان حسب اعتقاد خالتك حنان هو الآتي:
4- أن نتذكر الأفعال الحلوة التي كان يقوم بها طليقك. نعم. صدقيني لأن تذكرها سيتيح لمشاعرك فرصة التوازن، ويمنحك حقك من العزاء. فالطلاق حدث والزوج الغادر ابتعد فماذا يبقى؟
5- هل من الأفضل أن ننسى أو نتجاهل كل الأيام الحلوة، ولو كانت قليلة، ونركز تفكيرنا على الغدر والخيانة فقط؟ أم نذكر أنفسنا بأن النصيب أوصلنا إلى هنا، ومهما يكن فقد كانت لنا ذكريات من المشاركة، فلا يمكن أن تكون كل تفاصيل العلاقة نكداً وظلماً وغدراً ومشاكل. فكّري في هذه الناحية لراحتك وليس للشعور بالندم.
6- العقلاء يا حبيبتي هم من يستطيعون التخفيف من عذابهم بالتأمل والنظرة المعتدلة للأمور، فكوني منهم تكسبي نفسك أولًا ثم الأمل بالمستقبل والتعويض عما فات ثانيًا. أما ثالثًا فبالإيمان يأتي التفاؤل بأن الله يكتب لك الأفضل دائمًا وعلينا ألا نغلق هذا الباب. شوفي قد إيه الحل بسيط؟؟!

وللنساء والزوجات اللاتي يبحثن عن رأي صادق وحلول لمشاكلهن «خالة حنان» عادت لتدعم كل النساء وتقدم لهن الحلول، راسلوها عبر إيميلها الخاص khala. hanan@sayidaty. net
(عن خالة حنان: مجلة سيدتي).. وأي نقل لا يلتزم بهذه الإشارة يقاضى قانونياً.

اترك تعليق