الحارثي في جامعة الأعمال والتكنولوجيا بجدة: مفهوم الإعلام الرقمي أصبح مختلفاً

الحارثي في جامعة الأعمال والتكنولوجيا بجدة: مفهوم الإعلام الرقمي أصبح مختلفاً

219
0
مشاركة
في إطار الآفاق والرؤية التي تجمع الطرفين، كرمت جامعة الأعمال والتكنولوجيا في جدة مجلة “سيدتي” تقديراً للدور المجتمعي الذي تقوم به، ضمن إطار نهجها الراسخ في تفعيل دور الإعلام داخل المجتمع، وتوطيد العلاقة بينه وبين بقية المؤسسات الاجتماعية والتربوية المختلفة.
جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها رئيس التحرير الزميل محمد فهد الحارثي إلى كلية الإعلان JCA في الجامعة، حيث كان في استقباله الدكتور عبدالله بانخر عميد الكلية وأعضاء هيئة التدريس والطالبات اللواتي قدمن مشاريع متميزة ضمن آلية التعليم المتنامية.
أهمية الإعلان
ألقى الحارثي محاضرة ناقشت السبل والتحديات التي تواجه هذا الاختصاص في السنوات المقبلة، مؤكداً على أهمية الإعلان في عصرنا الحالي، بعد أن اختلفت وسائله كثيراً عن الماضي، وبات من العوامل المؤثرة في الرأي العام.
وقال: “المعلنون الذين يتجاهلون الأبحاث، لا يختلفون عن قادة الجيوش الذين يتجاهلون قراءة إشارات العدو، فالبحث عن متطلبات المجتمع ومحاكاته، هي من الأسس التي تجعل الإعلان ذا قوة وتأثير عميق على الأفراد”.
عصر وسائل التواصل
وتطرق الحارثي إلى السبل الإعلامية والإعلانية حالياً، في ظل عصر وسائل التواصل الاجتماعي والتفاعل الرقمي، الذي نعيشه ونقضي جلّ وقتنا في التعامل من خلاله.
وأضاف: ” إن الدراسات والأبحاث الحالية تشير إلى أنه خلال السنوات الثلاث المقبلة ستخصص الشركات 50% من ميزانياتها الموجهة للإعلان الرقمي إلى وسائل التواصل الاجتماعي”. مشيراً، في إطار ذلك، إلى تجربة عملية وحيّة هي تجربة “سيدتي”، التي استطاعت خلال السنوات القليلة الماضية أن تواكب التحولات الكبيرة في صناعة الإعلام، والانفتاح على الإعلام الجديد من خلال موقعها الإلكتروني والمواقع التابعة لها ومنصاتها الرقمية المختلفة، واستطاعت بذلك حصد الكثير من الجوائز العالمية والإقليمية، كان آخرها 8 جوائز من مؤتمر “وان إفرا” الأخير الذي عقد في دبي.
وتابع الحارثي: “في الوقت الحالي أصبح مفهوم الإعلام الرقمي ليس مقتصراً على المواقع الإلكترونية فقط، بل بات مرتبطاً ارتباطاً وثيقاً بمفهوم تقديم الخدمات؛ فالإعلام الجديد هو أن تبتكر فكرة تحظى باهتمام المجتمع، وتصنع منها محتوى وتغلفها بخدمة.. لذلك أطلقنا مشروع سيدتي مول الذي يواكب تطلعات قرائنا”.
كلية عملية
خلال الجلسة الودية بعد المحاضرة قدم الدكتور عبدالله علي بانخر معلومات واحصاءات قيمة أوضح فيها أن الكلية تركز على اخراج طلاب وطالبات مجهزين لسوق العمل بشكل احترافي، لذلك المواد تعتمد على الكثير من المشاريع الدورية، وقال:”لايوجد لدينا اختبارات نظرية إلا بشكل قليل جداً، والمتخرج في كلية الإعلان يحصل على شهادتين، الأولى بكالوريوس من وزارة التعليم العالي في الإعلان، والثانية شهادة مهنية خاصة بالإعلان من نيويورك معترف بها عالمياً، وقد وجدنا أنَّ 15% من الخريجين لدينا يجدون عملاً بشكل فوري، و80% يبدؤون مشروعاتهم الخاصة”.جولة وتكريم
كما شارك الحارثي تجربته العملية مع الطالبات من أجل أن تعم الفائدة وكي يستفدن من الأفكار التي طرحها عليهم من واقع خبرته الطويلة في مجال العمل الإعلامي.
بعد ذلك تم تقديم درع الكلية لرئيس تحرير “سيدتي” محمد فهد الحارثي، ثم قام برفقة عميد الكلية الدكتور عبدالله علي بانخر، بجولة اطلع فيها على أقسام الكلية واستوديوهاتها العملية التي تقام فيها المشاريع، واستمع إلى شرح مفصل عن مشاريع الطالبات.

 

 

اترك تعليق