بالفيديو يسرا: مخرج اقتحم غرفة نومي وأنا وشادية ضربنا هذا الرجل

بالفيديو يسرا: مخرج اقتحم غرفة نومي وأنا وشادية ضربنا هذا الرجل

123
0
مشاركة

كشفت الفنانة يسرا عن كواليس بداية عملها مع المخرج الكبير الراحل يوسف شاهين، وكيف اختارها للعمل معه في فيلم “حدوتة مصرية”. وقالت إنه “اقتحم غرفة نومها” ليقنعها بالعمل معه، كما روت قصة اشتراكها مع الفنانة المعتزلة شادية في ضرب أحد المصورين، واعتبرت عملها مع الزعيم عادل أمام “تميمة الحظ” في حياتها الفنية وقالت إن حلم عمرها أن تكون مطربة وليس ممثلة.يسرا حلّت في لقاء خاص ببرنامج “صاحبة السعادة” مع النجمة إسعاد يونس التي أطلقت عليها لقب “سفيرة الفن المصري”، وقالت إن شاهين شاهدها بالصدفة أثناء عرض فيلم “الانسان يعيش مرة واحدة” وطلب من مساعديه إحضارها، وأضافت”بالفعل اتصل بي الفنان سيف عبد الرحمن، فاعتذرت له لأنني لا أفهم أفلامه ولكنه أقنعني بالحضور، وكنت شقراء وقتها، وذهبت بالفعل للقاء شاهين ولكنه تركني طويلاً في غرفة الانتظار بمكتبه وبعدها خرج وسألني أنت طويلة كدة ليه، فأجبته يعني أعمل لك ايه في طولى، وبعدين الاستاذ نور الشريف طويل فرد قائلاً وكمان لمضة!!”

تابعت قائلة: “بعدها أعطاني السيناريو وطلب مني قراءته واعتزال كل الناس وعدم فعل أي شيء إلا بإذنه، ثم طلب مني مغادرة المكتب. وكانت هذه أول مرة يسمح لفنان بالحصول على نسخة من السيناريو واصطحابه لمنزله، وقمت بقراءة السيناريو 10 مرات في ليلة واحدة ولم أفهم كلمة واحدة ،فقررت الاعتذار منه ولكن بطريقة غير مباشرة وكتبت خطاباً إليه وبررت اعتذاري بارتباطي بتصوير أعمال أخرى رغم أنني لم أكن متعاقدة على أي عمل، واتصلت بسيف عبد الرحمن وأبلغته مخاوفي من السقوط مع يوسف شاهين”.

أضافت: “كنت مرشحة لدور شقيقة نور الشريف وكانت الشخصية غير مريحة بالنسبة لي، ومرت ثلاثة شهور على الواقعة وكنت مقيمة وقتها عند خالتي “آمال”، وفوجئت بيوسف شاهين يقتحم غرفة نومي وأيقظني من النوم واصطحبني من السرير وطلب مني فتح خزانة الملابس واختار أزياء تناسب شخصية زوجة البطل”.

وكشفت يسرا عن فريق نجوم الفيلم الأصليين قائلة: “إن الدور كان مكتوباً لسعاد حسني، وكان من بين الأبطال النجمة الكبيرة نادية لطفي وحلت محلها ماجدة الخطيب وقامت بدور الأم سهير البابلي”.

وتذكرت يسرا كواليس موقف مثير مع المطربة الكبيرة شادية في كواليس فيلم “لا تسألني من أنا” قالت إنها كانت تصور الفيلم بفيلا شهيرة في الهرم، وكان هناك مصور شهير اسمه صابر، وأرادت شادية أن ترفع الحواجز بيننا. فقامت بتدبير مقلب للمصور الشهير، عندما عرض عليها ألبوم الصور وقامت بصفعه وعندما جاءني شاكياً قمت بضربه مجدداً، وبعدها غرقنا في الضحك!!

استعادت يسرا كواليس 17 فيلماً مع الزعيم عادل أمام بداية من فيلم “أذكياء ولكن أغبياء” وقالت إنه تميمة حظها إنسانياً وفنياً، لأنه يتحول فوراً من زميل لأخ وصديق وعائلة .

اترك تعليق