تفادت القطار الأول فصدمها القطار الثاني !

تفادت القطار الأول فصدمها القطار الثاني !

224
0
مشاركة
لقيت فريدزانا طومسون Fredzania Thompson، عارضة الأزياء الأمريكيّة حتفها بين قضبان سكة القطار الحديدية في ولاية تكساس الأمريكية.عارضة الأزياء توفّيت تحت عجلات القطار وهي منشغلة بعملية التصوير لأهداف تجارية، على أمل أن يدعم ذلك مسيرتها المهنية كعارضة أزياء.

وبحسب موقع الـ ” Daily Mail ” البريطاني، فإنّ السلطات المحلّية أشارت ألى أنّ طومسون كانت تقف بين خطين من مسارات القضبان عندما اقترب منها قطاراً مسرعاً.

ورغم أنها انتبهت للقطار وحاولت تفاديه ونجحت في ذلك فعلاً بأن انتقلت للمسار الثاني المجاور، إلا أن حظها مع الحياة كان تعيساً فقد كان هناك قطار آخر في الاتجاه الثاني صدمها على الفور.

وقد أشار مسؤول من هيئة القطارات إلى أن كلّ الاحتياطات لتنبيه الفتاة كانت قد اتخذت، من التنبيه الصوتي إلى استخدام المكابح لحالات الطوارئ، لكن ذلك لم ينقذ الفتاة وانتهى الأمر بموتها.

ولم يصب الشخص الذي كان يقوم بالتقاط الصور لطومسون بأي أذى.

وقد انتشر خبر رحيل طومسون على وسائل التواصل الاجتماعي، وقالت والدتها هاكمين ستيفنسون أن ابنتها التي كانت تدرس في كلية بلين توقّفت عن الدراسة لفترة بهدف التركيز على تطوير عملها كعارضة أزياء.

وكانت الفتاة مخطوبة لإيرل شاتمان وقد عرفا قبل أسابيع فقط من موتها أنها حامل بطفلهما الأول الذي راح هو الآخر ضحية القضبان !

.

اترك تعليق