كوشنر على وشك ان يصبح أقوى صهر تطأ قدماه البيت الأبيض اطلاقاً

كوشنر على وشك ان يصبح أقوى صهر تطأ قدماه البيت الأبيض اطلاقاً

150
0
مشاركة

يُعَد غاريد كوشنر -رجل الأعمال والناشر وعملاق العقارات، والذي يبلغ من العمر 35 عاماً- أحد الأفراد الأساسيين بفريق ترامب الانتقالي.

غاريد هو زوج إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأميركي المنتخب، ويمكن القول إنَّه في طريقه إلى أن يصبح أقوى صهرٍ تطأ قدماه البيت الأبيض.

والجدير بالذكر ومما يدل على شخصية هذا الرجل تحولت ايفانكا ترامب الى اليهودية عند زواجها به عام ٢٠٠٩، وكذلك أطفالها الثلاثة يجينون باليهودية. ويشيد ترامب دائما بصهره وهو فخور به في أكثر من موقف، حيث وصفه بالرجل العظيم، كما قام ترامب بطل تصريح أمني يخول صهره كوشنر بحضور الجلسات الرئاسية شديدة السرية والتي كانت الاولى منها يوم الثلاثاء الماضي.

دinaf_20161119081703293رس غاريد كوشنر -الشاب الوسيم والطويل الذي يشبه النبلاء- بجامعات هارفارد ونيويورك، وبحسب مصادر فإن غاريد تم قبوله في جامعة هارفارد بعد تبرع والده للجامعة بمبلغٍ ضخم، وصل إلى 2.5 مليون دولار). وفي سن 26، كان غاريد قد بدأ في القيام بصفقاته الضخمة الخاصة. وعام 2007، اشترى غاريد بناءً ضخماً للمكاتب بجادة فيفث أفينو بنيويورك بقيمة 1.8 مليار دولار. شكلت القروض النسبة الأكبر من هذا المبلغ الضخم، قبل لقاءه بالحسناء الفاتنة ايفانكا ووقوعهما في علاقة رومانسية ومؤخراً قد تتحول الى سياسية.

لدى كوشنر صفةً ما تميزه عن حاشية ترامب اليمينية: فهو يهودي،و دافع دائماً عن الاتهامات المستمرة لترامب بمعاداته للسامية، وكتب مقالاً للدفاع عنه نشرته صحيفة “نيويورك أوبزرفر” التي يمتلكها.

اترك تعليق