هبة طوجي وأسامة الرحباني يتألقان على مسرح مغربي

هبة طوجي وأسامة الرحباني يتألقان على مسرح مغربي

438
0
مشاركة

بطلّتها وأناقتها وحضورها، والبسمة العريضة التي ملأت المكان، حلّت النجمة اللبنانية هبة طوجي والمؤلف الموسيقي وعازف البيانو أسامة الرحباني بمسرح محمد الخامس بالعاصمة المغربيّة الرباط ليلة أمس السبت 18 آذار/مارس ، ليتحفا جمهورهما ومحبيهما الذين حضروا بكثافة للاستمتاع بأسلوبهما الخاص في الغناء.للمرة الأولى على خشبة المسرح بالرباط وقبلها بالدار البيضاء بسينما ميغاراما قدمت طوجي، برفقة عازف البيانو أسامة الرحباني أغانٍ مزجت بين الموسيقى الكلاسيكية، البوب، الجاز والموسيقى الشرقية، والتي صفق لها الجمهور بحرارة.

هبة طوجي كانت سعيدة بحضورها في المغرب وعبّرت عن ذلك في موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، بتدوينة عبّرت فيها عن سعادتها بلقاء جمهورها بالدار البيضاء وحماستها بلقاء جمهور الرباط. كما أكّدت قبل بداية الحفل أنها تتمنى أن تكون زيارتها الأولى هي بداية لزيارات مقبلة للمغرب.

وقالت هبة طوجي في تصريح لـ”سيدتي نت”، حول ما إذا كانت تفكر في غناء “ديو” برفقة أحد الفنانين المغاربة، أنها لا تعارض الفكرة بتاتاً مادامت فكرة الأغنية والفنان مناسبين. وبخصوص جديدها الفني أضافت أن هناك ألبوم “هبة طوجي 30 ” باللغة العربية من كلمات وإنتاج أسامة الرحباني، الذي صدر على شكل ديجيتال بـ”أنغامي” وبطريقة حصرية وقريباً سيكون بطريقة الفيديو كليب بالأسواق.

وباعتبارها مخرجة قالت أنها تلقت مرات عروض إخراج أغاني لبعض الفنانين، لكنها “ترفض” إما لسوء التوقيت، أو عدم ملاءمة الأغنية مع مسارها الفني بالرغم من جمال الأغنية.

من جهته عبّر أسامة الرحباني عن تمسكه بالموهبة طوجي، التي اعتبرها كنزاً ليس فقط من حيث الصوت أو الجمال الطبيعي أو حتى الثقافي التي تتميز به إنما بالإضافة إلى الطبع الشرس والانضباط، وكلها صفات تجعله يتمسك بها أكثر وأكثر.

يُذكر أن هبة طوجي شاركت في برنامج “The Voice” في نسخته الفرنسيّة. وكانت أولى إطلالاتها على خشبة المسرح في العام 2007. ثم لعبت هبة دور البطولة في مسرحية الكبير منصور الرحباني “عودة الفينيق”، وكانت في العشرين من عمرها. تبناها الرحباني باكراً فكانت فرصتها الذهبية التي ثبتت وجودها خلال فترة وجيزة.

اترك تعليق