Esposa تبوح عن موضة فساتين الأعراس لعام 2017

Esposa تبوح عن موضة فساتين الأعراس لعام 2017

538
0
مشاركة

Esposa هو بوتيك لفساتين الأعراس يحتوي على أهم علامات الأزياء الفاخرة، فيقدّم لكل عروس مستقبلية المكان الأمثل لتجد وتشتري إطلالتها الكاملة في يوم العمر، من فستان الأحلام، إلى الحذاء المثالي، والأكسسوارات المناسبة. فروعنا في لبنان (الضبية، ووسط بيروت)، في البرازيل (ساو باولو)، وفي الإمارات العربية المتحدة (دبي، وأبو ظبي).

تشكيلة ربيع و صيف 2017 من Carolina Herrera تعكس روعة الطبيعة في فصل الزهور

عكست تشكيلة Carolina Herrera لربيع وصيف 2017 فصل الربيع كما لم يظهره أي عرض أزياء من قبل. فبمناسبة احتفال العلامة بعيدها الـ 35، أطلقت Carolina Herrera تشكيلة مبهرة ومميزة بكل عناصرها. فهذه التشكيلة هي عبارة عن مزيج آسر بين اسلوب Carolina Herrera المعهود واللمسة العصرية، أو أنها دمج بين الماضي والحاضر يذكرنا بموسم الزهور في كل التفاصيل.

ومما لا شك فيه أن قصات فساتينها ووبعض القراءة ما بين السطور تكشف لنا مصدر الإلهام الرئيسي خلف هذه المجموعة: “المرأة اليوم”. من الواضح ان Herrera تحاول في كل تصاميمها الحفاظ على اسلوبها الكلاسيكي الذي لا يفنى من دون أن تبتعد عن اللمسة العصرية المتقدّمة في عالم الأزياء.

ان معظم فساتين Herrera المتميزة بتوقيع الازهار، مشغولة بدقة ومزينة بالزهور النافرة مع طبقات الدانتيل المطرزة على التول الشفاف. من المدهش كيف ان لمسة الزهور الخاصة بالرغم من تكرارها لعدة مرات ما زالت تنجح في تسليط الضوء على الأناقة والأنوثة غير المتكلّفتين اللتين تحاول المصممة التركيز عليهما. وفي مزيج بين الأقمشة الفاخرة والتفاصيل الفريدة والحرفة المبدعة, تغوص تشكيلة Carolina Herrera لفصل الربيع في رحلة استكشاف للحب والرومنسية.

حاضنة للجمال اللا متناهي والذوق الكلاسيكي الذي لا يفنى، تفرض تشكيلة العام 2017 بساتطها بعدة طرق راقية، جامعةً الكلاسيكي مع العصري، محافظة على الوفاء لاسلوبها الخاص ومرضية في الوقت نفسه امرأة اليوم المعاصرة.

وبالنظر عن كثب تتكشف أمامنا أبرز عناصر التشكيلة ومنها: القصّة الواضحة بدون أكمام، الربطات الضخمة، التول الشفاف، الدانتيل المطرّز، الأزهار النافرة، العقود والأساور الوهمية المشكوكة بالخرز، الفتحة عند الظهر، والكثير الكثير من التألّق. ويبدو أن مصدر إلهام المجموعة ينبع من أساليب Herrera للملابس الجاهزة، ومن الملابس الرجالية بشكل خاص، بالنظر إلى قصّة القميص الأبيض، وطقم السروال والقميص باللون الأبيض العاجي الحريري.

النظر عن كثب إلى مجموعة تصاميم أوسكار دي لارينتا لربيع وصيف 2017

انتظر المعجبون بفارغ الصبر مجموعة أوسكار دي لارينتا لربيع وصيف 2017، متحمسين للاطلاع على ما ستحمله التشكيلة الجديدة من تصاميم لهذا العام. علماً بأن هذه الماركة مشهورة عالميّاً وذات خبرة عالية في مجال الأزياء.وما لا شك فيه هو الضغط الشديد الذي كان يمارَس على مدراء الإبداع الجدد لهذه الدار، الذين وجب عليهم أن يبقوا مخلصين لإرث الماركة والتوقيع الخاص بها.

تم افتتاح عرض نيويورك لأزياء الزفاف بإطلاق مجموعة تصاميم أوسكار دي لا رينتا لربيع 2017، التي شعّت منها الأناقة، وجاءت بأقمشة الدانتيل الذي منحت الفساتين إطلالة أنثوية، فضلاً عن استخدام حرير الأورجانزا، والتطريز الدقيق لنقشة الورود. كما تميزت الفساتين المعروضة، والتي حافظت على إرث الماركة الأساسي، بجمالها الراقي وبالاهتمام بأدق التفاصيل الذي لا تبطل موضتها أبداً. وقد تم اعتماد الفساتين بدون حمالات، والتي تُعتبر البصمة الخاصة بالماركة، في تصاميم قصة الحورية، وقصة الأميرة أو تلك التي هي على شكل حرف A، والتي تميزت أغلبيتها باندماج الأقمشة والإضافات المرحة بعضها مع بعض والتي نفذت بدقة شديدة. كما أتى الدانتيل الجميل، ونقشة الورود ثلاثية الأبعاد، والتول الشفاف المطرز، والفساتين القصيرة غير الرسمية، لتضيف لمستها الرائعة على مجموعة فساتين الأعراس الطويلة.

غير أنه إن أمعنّا النظر، نلاحظ أن مصممي تشكيلة فساتين الأعراس لفصل الربيع فضّلوا، من باب الأمان، اعتماد أسلوب الماركة الأساسي في تصاميمهم. فتضمنت المجموعة كل ما يمكن للعروس المستقبلية أن تلجأ إلى اختياره في فستان أوسكار دي لارينتا: البساطة في أناقته والدقة في تفاصيله. ولكن لا يسعنا إلا ملاحظة غياب لمسة أوسكار العالمية والأنيقة التي كانت تطغى على كافة أعماله العظيمة. فهل بهذه الطريقة يتم إعادة إحياء الماركة بعد رحيله؟ أمن خلال إزالة كل ما يدل على الأسلوب القديم، والاستعاضة عنه بأساليب جديدة ومغايرة؟ وحده المستقبل كفيل بالإجابة.

نضارة تشع بسهولة تامة من تصاميم مونيك لولييه لربيع وصيف 2017 في اسبوزا

تقدم لنا لولييه مجموعة تصاميم أنيقة لربيع 2017، والتي تتميز بأسلوبها البوهيمي، مع لمسة عصرية ونضرة. تتوفر المجموعة بأكملها حصرياً في جميع فروع اسبوزا. استطاعت المصممة أن تربط بين الفن المعاصر والتاريخ العريق، من خلال الفساتين الشفافة والمنسدلة على القوام. وقالت: “أردت أن أجسد شعور المرء الواقع في جنون الحب وعندما يشعر الإنسان بمنتهى السعادة”. وهذا بالضبط ما تفعله! أما مصدر إلهامها فما هو إلا تصوير بسيط لامرأة تركض في حديقة.

على الرغم من استخدام الأجزاء المطرزة الخيالية التي طغت على مجموعة التصاميم لربيع وصيف 2017، نلاحظ أيضاً تطريز الدانتيل حول الرقبة مع نقشة الورود، بالإضافة إلى الفساتين المفتوحة على الصدر على شكل حرف V. أما في ما يتعلق بالجزء السفلي للفساتين، فمزجت لولييه أساليب عدّة لتشكّل مجموعتها الفريدة. من الفساتين القصيرة من الأمام والطويلة من الخلف، إلى الأحزمة بألواتها المتدرجة الفاتنة، وحتى البدلات المؤلفة من قطعة واحدة مع قماشة التول بلون الشمبانيا، المنسدلة من الخصر، يمكننا أن نقول أن موسم ربيع 2017 سيكون على موعد مع أغنى الصيحات وأذهلها.

امتزجت أجواء المجموعة بالفساتين الحريرية الناعمة التي بدت سهلة الارتداء ومنحت شعوراً بالانتعاش، فضلاً عن القماش المستوحى من الملابس الداخلية الذي تميز بإطلالة جريئة وخاطفة للأنظار. وقد تزينت هذه الإطلالة بشكل رائع وأضيف عليها لمسة حيوية من خلال نقشة الورود ثلاثية الأبعاد المرصعة والمبهجة، والتي أتت مجموعة الأحذية لتكملها بالحرير، والبريق الذهبي، والصنادل البيضاء الحريرية. فإن كنت من بين العرائس اللواتي يفضلن الأسلوب الناعم والجريء في آنٍ، فإن تشكيلة اسبوزا المخصصة لتصاميم مونيك لولييه ستلبي حتماً كل متطلباتك.

اترك تعليق